حرم في الصحراء جزيرة العرب ما قبل الإسلام 

في صحراء مكّة القاحلة المهجورة، وسط حوض تحيط به من جميع الجهات جبال الجزيرة العربية العارية، يقف حَرَمٌ صغير يكاد لا يوصف يشير إليه العرب القدماء بـ”الكعبة”: أي المكعّب. الكعبة صرح مكشوف مبني من الحجارة غير المصقولة، غارق في واد من الرمال

مسألة التسامح في كتابات العرب المحدثين والمعاصرين

كان من الطريف أن مفتتح الكلام في “التسامح” وما معناه في اﻟﻤﺠال العربي مقالتان عن “التعصب”، إحداهما للأديب اللبناني المقيم بمصر أديب إسحاق (- 1884 م) كتبها عام 1874 بعنوان: “التعصب والتساهل”. والأخرى بعنوان: “التعصب” لجمال الدين الأفغاني (- 1897 ) كتبها في “العروة الوثقي” الصادرة بباريس عام 1884.

منطلقات التسامح عند الفلاسفة المسلمين

ثمة اتجاه يذهب إلى أن العالم الحديث لم يعط أهمية كبرى لمسألة التسامح رغم أنّها كانت الشغل الشاغل للغرب منذ عصر النهضة.