الجذور العلمانية في فلسفة كانط، الحداثة بدنيويتها الصارمة

يركز هذا المقال على جلاء مسألة غامضة ومثيرة للإشكال وهي الصلة الوثيقة بين العلمانية ومنظومته الفلسفية. يسعى الباحث والأكاديمي رضا نصر آبادي إلى كشف الغطاء عن الجذور العلمانية الممتدة في فلسفة كانط، مؤسِّساً رؤيته على ما ذهب إليه الفيلسوف الألماني في كتابه “نقد العقل المحض” لجهة محدودية المعرفة البشرية في معرفة الشيء في ذاته. وخاصة معرفة الله التي لا يقاربها إلا العقل العملي مقاربة سلوكية.

الميتافيزيقا كما يراها كانط ، معها وضدها في اللحظة عينها

أهمية هذه المقالة التي تعود كتابتها إلى قرن مضى، أنها تستبطن تفكير كانط لتستظهر ما كان كانط نفسه قلقاً وحائراً حياله، وهو موقفه من الميتافيزيقا التي نقدها حتى درجة الإقصاء من أجل أن يميل بها إلى جهة أخرى لكي تنحصر مهمتها في الموجود بوصفه معطى فينومينولوجياً. لكن كانط ـ حسب كاتب هذه المقالة ـ لم يكن على يقين من صحة ما فعله، وظلّ حتى آخر أيامه يشكك في جدوى تحويل الميتافيزيقا إلى علم.

نقد حدود العقل: حوار مع الفيلسوف حسين غفاري حول كانط

يدخل هذا الحوار مع الباحث الإيراني البروفسور حسين غفاري في فضاء نقد الأطروحة الكانطية في الحقل الأبستمولوجي، وما من شك في أن هذا الحوار الذي أجراه معه فريق تحرير مجلة “كتاب ماه فلسفه” سوف يسهم في تفعيل النقاش الفكري حول شخصية ريادية في عالم الفلسفة الحديثة، لا تزال أطروحاتها المفارقة تشغل الأوساط العلمية والثقافية على نحو لم يسبق له نظير.

فيما يلي النص الكامل للحوار كما صدر في العدد 41 من المجلة المشار إليها.

هنري كوربان وسيطاً بين هايدغر والسهروردي

ينزل هذا الحوار مع الفيلسوف والمستشرق الفرنسي هنري كوربان منزلة استثنائية في مجال المقارنة بين مارتن هايدغر وعدد من حكماء المسلمين كالسهروردي وملا صدرا وابن عربي. لقد تركزت الأسئلة والإجابات كما سيظهر لنا لاحقاً حول الوجود والموجود ومدارج الفهم المتعلقة بهما. ومثل هذا المبحث كان منذ اليونان ولما يزل، يهيمن على مشاغل الفلسفة من دون أن يفقد شيئاً من سحره وجاذبيته.
لم يعد هنالك من شك في أنّ الفلاسفة الغربيين المعاصرين الكبار كانوا على اطلاع على الفلاسفة الإسلاميين ولكننا لا نجدهم يشيرون إلى ذلك

الفيلسوف الإيراني حسين نصر: العلمنة حوّلت الغرب إلى حضارة بلا روح

الى أي مدى سيكون الحوار بين الحضارتين الغربية والإسلامية أمراً ممكناً في خضمّ المواقف العدائية التي يتّخذها الغربيون تجاه الإسلام؟… ألا يمكن إدراج أحداثٍ كهذه ضمن الموجة التي أطلقتها نظرية صراع الحضارات؟

التصرف الأيديولوجي في الترجمة مصطلحا و مفهوما

تتصدى هذه الدراسة للتصرف الأيديولوجي في الترجمة بين العربية والإنجليزية مصطلحا ومفهوما، مبينة أن هذا المصطلح استخدم بداية في سياق تحليل الخطاب قبل أن يستعيره حقل الترجمة.

التعليم والجامعات في إسلام القرون الوسطى

يشكل التعليم جزءا من طموحنا الحيوي، فالحرف مادة ميتة، والضمانة لاستمرار أي تراث اجتماعي وأي تقاليد ثقافية تتمثل في انطلاق علم من العلوم يتداوله البشر على الدوام،

حوار مع المستشرق ويلفرد مادلونج

يعد الأستاذ ويلفرد مادلونج (Wilfred Madelung) المولود في شتوتغارت في ألمانيا عام 1930 واحدا من أبرز الدارسين والباحثين في الدراسات الإسلامية في الغرب

النصّ الكامل لدراسة بول ريكور: الأسطورة تأويل فلسفي

هذه دراسة بول ريكور كاملة والتي نشرت في الموسوعة العالمية التي باللغة الفرنسية وهي من ترجمة علي المخلبي. أنشرها هنا لتسهيل الاستفادو منها وتوثيقها. وقد وضعت معها النص الفرنسي في شكل ملف مرافق

الأسطورة تأويل فلسفي: 5 الأسطورة والفلسفة:

يمكن العودة، في نهايات هذا البحث، إلى السؤال الذي طُرِحَ في المقدمة والخاص بلقاء رؤية الأسطورة للعالم بما تقتضيه الفلسفة. سنكتفي هنا بالقضايا التي تطرحها الأسطورة في الفلسفة الحديثة والمعاصرة